الأمانة تواصل استخدام الحلول المؤقته

أهالي عرعر والمسالخ: تذمر مستمر ووعود بالتطوير تتبخر

أهالي عرعر والمسالخ: تذمر مستمر ووعود بالتطوير تتبخر
عرعر - الوئام - طارق قمقوم:

مع كل موسم يأتي، تتجدد معاناة أهالي مدينة عرعر وتذمرهم من الزحام المعتاد مع المسلخين الموجودين فقط بعرعر، والتي أعتاد الأهالي على الزحام عندها مع بدء أيّ موسم سواء شهر رمضان أو الأعياد المباركة، وذلك على الرغم من الوعود الكثيرة التي تلقاها الأهالي عن المسالخ الموجودة وتطويرها، ووعود أخرى إفتتاح مسلخ جديد، إلا أن هذه الوعود تبخرت ولازالت هذه المسالخ محل معاناة لهم بالطوابير الطويلة ومدة الإنتظار الأطول وسوء التنظيم والفوضى وغيره .

من جهتها أعلنت أمانة ⁧الحدود الشمالية عن السماح لعدد من المطاعم والمطابخ بالذبح خارج مسلخ الأمانة لمدة خمسة أيام وذلك لتخفيف عن آثار الِازدحام في مسالخ الأمانة، لتخرج بهذا الحل المؤقت الدائم لتخفيف نوع من الزحام دون أي استخدام لأي حل جذري ينهي هذه المعاناة والتذمر .

من جانبه أوضح المتحدث الرسمي بأمانة منطقة الحدود الشمالية رداً على استفسار “الوئام” بأنّه سبق أن طرحت الأمانة عدة مواقع إستثمارية للمسالخ ولكن لم يتقدم لها أحد وكذلك نقاط ذبح موقته ولم يتقدم أحد، علماً بأن هنالك مسلخ تحت الانشاء في أسواق الماشية الجديدة سيخدم المنطقة بشكل كبير .

ومضيفاً بأنّه كذلك تم السماح لأربعة مطاعم ومطابخ بالذبح تكون باشرف من قبلنا .

* <2>

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع