في ختام اجتماعاتهم

مجموعة الدول السبع تتعهد بمنع إيران من حيازة الأسلحة النووية

مجموعة الدول السبع تتعهد بمنع إيران من حيازة الأسلحة النووية
الوئام-متابعات

تعهدت مجموعة الـ7 الاقتصادية في بيانها الختامي،اليوم، بمنع إيران من امتلاك أي سلاح نووي .

و قال الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، السبت، في ختام قمة مجموعة السبع في كندا، إن القمة بحثت التهديد الإيراني، إضافة إلى التطرف، مؤكداً أن المجموعة تتعهد بـ “مراقبة الطموحات النووية لإيران”.

كما أكد ترمب، خلال مؤتمر صحافي، أن كوريا الشمالية “تعمل بشكل جيد للغاية معنا”، مشيراً إلى أن قمة سنغافورة “فرصة واحدة” لزعيم كوريا الشمالية.

وأضاف: “إنه أمر مجهول في المعنى الحقيقي للكلمة لكنني أشعر بالثقة. أشعر أن كيم جونغ أون يريد أن يفعل شيئاً رائعاً لشعبه ولديه هذه الفرصة. إنها لمرة واحدة”، مضيفاً أن الكوريين الشماليين “يعملون معنا بشكل جيد للغاية” تحضيراً للقمة المرتقبة في سنغافورة الثلاثاء.

وأشار إلى ارتياحه للمناقشات “المثمرة للغاية” حول التجارة في مجموعة السبع، مؤكداً تأييده عودة روسيا إلى مجموعة الثماني، ومضيفاً أنه اقترح على مجموعة السبع إقامة منطقة للتبادل الحر.

وقال ترمب قبل مغادرته مالبي إنه اقترح على شركائه إقامة منطقة تجارة حرة لمجموعة السبع دون تعريفات أو إعانات أو حواجز. ومنح عشر نقاط على عشر نقاط لنوعية علاقاته مع القادة الآخرين، مشيراً خصوصاً إلى جاستن ترودو وإيمانويل ماكرون وأنغيلا ميركل.

ووقّع زعماء مجموعة السبع السبت بيانا توفيقيا يتعلق بالتجارة، إلا أنه لا يحل المشكلة القائمة حاليا حول الرسوم الجمركية بل يقترح إجراء مفاوضات جديدة.

وجاء في البيان الختامي للقمة “نؤكد على الدور الحاسم لنظام تجاري دولي مبنيّ على قواعد، ونواصل محاربة الحماية التجارية”، مضيفاً: “نحن ملتزمون تحديث منظمة التجارة العالمية بهدف جعلها أكثر إنصافا، في أقرب وقت ممكن. سنبذل قصارى جهدنا لتخفيف الحواجز الجمركية والحواجز غير الجمركية”.

وشدد زعماء مجموعة السبع بعد قمتهم التي ركزت بشدة على الخلافات التجارية بين الولايات المتحدة وحلفائها على الحاجة على ضرورة إيجاد “تجارة حرة وعادلة ومفيدة لطرفيها”.

في المقابل فشلت مجموعة السبع في التوصل إلى اتفاق حول المناخ مع الولايات المتحدة.

من جهة أخرى طالبت المجموعة روسيا بالكف عن “تقويض الأنظمة الديموقراطية”.
رسوم كندية على بضائع أميركا

من جهته، أكد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في ختام قمة مجموعة السبع أنه حذر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن كندا ستفرض رسوما جمركية انتقامية على البضائع الأميركية اعتباراً من 1 تموز/يوليو.

ووصف ترودو تذرع ترمب بهواجس الأمن القومي لفرض رسوم على الصلب والالمنيوم بأنه “مهين” للمحاربين الكنديين القدامى الذين قاتلوا إلى جانب الحلفاء الأميركيين.

وقال ترودو إنه أبلغ ترمب “بأسف وإنما بمنتهى الوضوح مضي بلاده قدما في فرض إجراءات انتقامية اعتبارا من 1 تموز/يوليو، بتطبيق رسوم تعادل تلك التي فرضها علينا الأميركيون ظلماً”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع