تبلغ من العمر 92 عاماً

أمريكية تقتل ابنها كي لا يودعها دار مسنين

أمريكية تقتل ابنها كي لا يودعها دار مسنين
واشنطن- الوئام:

قتلت امرأة أمريكية مسنة تبلغ من العمر 92 عاماً ابنها (72 عاماً) برصاصتين، في محاولة منها لمنعه من إيداعها داراً للمسنين، وفقاً لما تناقلته وسائل إعلام محلية.

وتواجه آنا ماي بليسنج المقيمة بمقاطعة فاونتين هيلز في ولاية أريزونا الآن تهم القتل والتعدي والاختطاف، بعد أن استعملت الإثنين الماضي مسدسين قديمين كانت تخفيهما في طيات ملابسها لإنهاء حياة ابنها.

جرت الأحداث بمنزل العائلة بعد أن تناقشت بليسنج مع ابنها ورفيقته العاطفية حول رغبته في إيداعها داراً للمسنين بعد استحالة التفاهم بينهما، بحسب وثائق القضية التي أوردتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وإثر إطلاقها النار على ابنها، الذي كانت تعيش معه منذ ستة أشهر، استطاعت المرأة الأخرى مجاراة المسنة حتى تخلت عن سلاحيها، لتلوذ بالفرار وتتمكن من إبلاغ الشرطة التي توجهت لمكان الحادث وألقت القبض على السيدة المسنة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع