لأول مرة منذ 2012

أول بوادر المقاطعة: كوريا الجنوبية توقف استيراد النفط الإيراني

أول بوادر المقاطعة: كوريا الجنوبية توقف استيراد النفط الإيراني
وكالات - الوئام:

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن كوريا الجنوبية لن تحصل على أي نفط أو مكثفات إيرانية في يوليو، لتكون بذلك قد علقت جميع الشحنات لأول مرة في ست سنوات. بحسب رويترز.

ويأتي تحرك كوريا الجنوبية، وهي من أكبر زبائن إيران الرئيسيين في آسيا إلى جانب الصين واليابان، في الوقت الذي تخوض فيه سول محادثات للحصول على استثناء من القيود الأمريكية على شراء النفط الإيراني على نحو مماثل للإعفاء الذي حصلت عليه خلال جولة العقوبات السابقة.

وقال المصدر المطلع على ترتيبات الشحن الإيرانية “الحكومة الكورية الجنوبية مارست ضغوطا لوقف المشتريات” مضيفا أن كوريا الجنوبية لن تحصل على أي نفط من إيران اعتبارا من تحميل يوليو.

وقال مصدران آخران إن كوريا الجنوبية ألغت تحميلات يوليو لشحنات النفط الخام والمكثفات من إيران وإن من غير المؤكد ما إذا كانت ستحصل على إعفاء من العقوبات الأمريكية على التجارة مع إيران.

ويعني الإلغاء أن كوريا الجنوبية لن تستورد نفطا إيرانيا في أغسطس، بما يمثل أول شهر تنخفض فيه الواردات إلى الصفر منذ أغسطس 2012، حين علق مشترون من كوريا الجنوبية مشتريات نفط إيرانية قبل الحصول على استثناء لاستيراد كميات محدودة من الخام الإيراني.

كانت الولايات المتحدة قالت في مايو إنها منسحبة من اتفاق دولي بشأن برنامج إيران النووي. وفي أواخر يونيو طالبت حلفاءها بوقف جميع واردات النفط الإيراني اعتبارا من نوفمبر. وقالت إن من المستبعد منح استثناءات.

وخفضت شركات التكرير الكورية الجنوبية منذ ذلك الحين مشترياتها من النفط الإيراني وتحولت إلى مصادر بديلة مثل الخام الأمريكي والأفريقي بسبب ارتفاع أسعار خامات الشرق الأوسط وعدم اليقين بشأن
التجارة مع إيران.

ومشترو النفط والمكثفات الإيرانية من كوريا الجنوبية هم إس.كيه إنرجي وإس.كيه إنتشون بتروكيميكال المملوكة لإس.كيه انوفيشن وهيونداي أويل بنك وهانوا توتال بتروكيميكال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع