السلطات اعتبرته تحدياً جديداً

غضب في إيران بعد اعتقال «راقصة إنستغرام»

غضب في إيران بعد اعتقال «راقصة إنستغرام»
طهران- الوئام:

اعتقلت السلطات الأمنية الإيرانية عدداً من الراقصات غير المحترفات من بينهن فتاة في عمر الثامنة عشرة، بعد أن نشرن فيديوهات رقصهن عبر تطبيق موقع إنستغرام حيث اعتبرتها السلطات تحديا جديدا من الجيل الجديد ضد قيم الثورة التي تمنع الرقص والغناء.

وجلبت مقاطع الرقص حسب اعترافات مائدة هجبري أكثر من ست مئة ألف متابع خلال يومين في صفحتها بإنستغرام حيث بث التلفزيون الإيراني مقاطع من اعترافاتها بالرقص مما أثار ضجة وغضبا كبيرين بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانيين.

وأطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الإيرانيين هشتاغين دعما للفتاة التي عرفت براقصة إنستغرام تحت عنوان ‌‌(#مائده_هژبری) و ‌‌(#برقص_تا‌_برقصیم)  وتعني (ارقص كي نرقص) بحسب العربية.نت.

وألقي القبض على عدد قليل من مدربي الرقص والراقصات الشابات في إيران بناء على أوامر من السلطات القضائية وقد أجبروا على الاعتراف بالتلفزيون بتهمة توزيع مواد إجرامية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع