وهي تحاول إيقاظه

وفاء حتى في الموت.. امرأة تلحق بزوجها على سجادة الصلاة

وفاء حتى في الموت.. امرأة تلحق بزوجها على سجادة الصلاة
أرشيفية
متابعات - الوئام:

في واقعة لا يمكن وصفها إلا بحسن الخاتمة، توفي الأستاذ سعيد بن عثمان بن عباس الغامدي، وزوجته شريفة سحيم الغامدي، أمس الاثنين.

وكشف حفيد المتوفين تفاصيل لحظة الوفاة، قائلا إن جده توفي على سجادته بعد الصلاة، فيما لحقته جدته بعدها بدقائق إلى جانبه، وهي تحاول إيقاظه، في موقف يجسد أسمى معاني الحب والوفاء.

وكأنها كانت ستضيع من دونه، فأخذها الله برحمته إلى جانب زوجها، وكأنما يكافئهم على طاعته في حياتهما، والتي تجسدت في وفاة الزوج أثناء الصلاة، بجمعهمها معا في جنته (إن شاء الله).

المتوفين وهم من قرية السيار، وافتهم المنية بخميس مشيط، وأقيمت الصلاة عليهما بعد صلاة عصر أمس الاثنين، بجامع الملك سلمان بالخميس.

* <2>

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع