ونقل مسؤول إسرائيلي، طلب عدم نشر اسمه، عن نتانياهو قوله لبوتن خلال اجتماع في موسكو “لن نتخذ إجراءات ضد نظام الأسد وعليكم بإخراج الإيرانيين”، وفق “رويترز”.

وأضاف المسؤول أن روسيا تعمل بالفعل على إبعاد القوات الإيرانية من مناطق في سوريا قريبة من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل، مشيرا إلى أن موسكو اقترحت بأن تظل القوات على بعد 80 كيلومترا، لكن هذا لا يفي بمطلب إسرائيل بخروجها بشكل تام.

وكان نتانياهو وصل إلى موسكو في وقت سابق الأربعاء، لإجراء محادثات مع بوتن بشأن الوجود الإيراني المتنامي في سوريا، وتزامنت زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي مع قدوم علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي، الذي من المقرر أن يعقد مباحثات مع بوتن.

 وفي إشارة تذكر بالوضع المتفجر، أسقط الجيش الإسرائيلي بصواريخ باتريوت طائرة بدون طيار  كانت تقترب من حدود إسرائيل قادمة من سوريا.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان قد بعث بإشارة مطمئة للنظام السوري، الثلاثاء لدى زيارته هضبة الجولان المحتلة، إذ لم يستبعد إقامة علاقة من نوع ما مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، رغم أنه يرى ذلك الأمر بعيدا