التحديثات كان لها تأثير سلبي

إيطاليا تصفّع ابل وسامسونج لتعمد إبطاء الهواتف

إيطاليا تصفّع ابل وسامسونج لتعمد إبطاء الهواتف
روما- الوئام:

وجهت إيطاليا صفعة جديدة لشركتي أبل وسامسونغ بعد أن وجد التحقيق الإيطالي الذي أجرته سلطة المنافسة في البلاد في شهر يناير أن تحديثات برامج الهواتف الذكية كان لها تأثير سلبي على الأداء وأدت إلى انخفاض كبير في الأداء، مما أدى إلى تسريع عمليات شراء أجهزة جديدة من قبل المستخدمين.

وتم فرض غرامة قيمتها 10 ملايين يورو (11.5 مليون دولار) على آبل و5 ملايين يورو (5.7 مليون دولار) على سامسونغ بسبب التقادم المخطط لهواتفهما الذكية.

ويعتبر هذا أول حكم من نوعه ضد الشركات المصنعة للهواتف الذكية في أعقاب اتهامات في جميع أنحاء العالم بأنهم يتشاركون في نفس الممارسة.

وجاء التحقيق بعد توجيه اتهامات بأن تحديثات النظام التشغيلي للهواتف القديمة يبطئهم، وبالتالي يدفع المستخدمين إلى شراء هواتف جديدة.

وقالت وكالة مكافحة الاحتكار الإيطالية AGCM في بيان: نفذت أبل وسامسونغ ممارسات تجارية غير شريفة، وأن تحديثات نظام التشغيل تسببت في أعطال خطيرة وأداء منخفض بشكل كبير، مما أدى إلى تسريع استبدال الهواتف.

وأضاف البيان أن هذه الشركات لم تقدم للعملاء معلومات كافية عن تأثير البرنامج الجديد أو أي وسيلة لاستعادة الوظيفة الأصلية للمنتجات.

وطلبت سامسونغ من مالكي هاتفها “غالاكسي نوت4” تثبيت إصدار جديد من نظام تشغيل أندرويد من غوغل مخصص لهاتف “غالاكسي نوت 7” الأكثر حداثة.

ولكن زعم مستخدموه أنه جعل الهاتف القديم بطيئاً، وعلى نحو مماثل، فقد طلبت أبل من أصحاب هواتف “آي فون 6” تثبيت نظام التشغيل المصمم لهاتف “آي فون 7″، مما أدى إلى مشاكل لأصحاب الجهاز القديم.

* <2>

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع