أول رد فعل مصرفي دولي جراء العقوبات على إيران

أول رد فعل مصرفي دولي جراء العقوبات على إيران
متابعات - الوئام

في أول رد فعل مصرفي دولي على العقوبات الأمريكية على طهران، علق “سويفت” المزود الدولي لخدمات التراسل المالي وصول بعض البنوك الإيرانية إلى شبكته، بعد ساعات من دخول قرار واشنطن فرض حزمة ثانية من العقوبات على إيران تشمل قطاعي النفط والمال حيز التنفيذ.

وأوضحت الشركة المصرفية الكبرى في بيان “أن هذا الإجراء، اتخذ لمصلحة واستقرار ونزاهة النظام المالي العالمي في مجمله”.

وتشمل العقوبات الأمريكية مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية والصناعية وعلى رأسها قطاع النفط الذي يعتبر مصدر الدخل الأساسي للعملات الصعبة التي تحتاجها إيران.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليقا على العقوبات: “إنها الأشد على الإطلاق، لن يكونوا بخير”.

وأضاف ترامب في تصريحات صحفية:” نحض الدول أن تقلل أو تنهي استيرادها للنفط الإيراني، لعل النظام الإيراني يغير من سلوكه الخطير والمثير لعدم الاستقرار ويعاود الاندماج بالاقتصاد العالمي”.

* <2>

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع