في كلمات ترحيبية

في كلمات جسدت مدى سعادتهم .. قادة منطقة القصيم يرحبون بخادم الحرمين الشريفين

في كلمات جسدت مدى سعادتهم .. قادة منطقة القصيم يرحبون بخادم الحرمين الشريفين
الوئام-القصيم-خالد المرشود

في كلمات ترحيبية بزيارة الملك للمنطقة ،عبرت قيادات منطقة القصيم عن سعادتها بزيارة خادم الحرمين الشريفين وأهميتها،ومدى تعبيرها عن النمو والإزدهار الذي تشهده المنطقة وحرص القيادة على أبنائها ورعايتهم.

ففي كلمة له قال الأمير، فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز،نائب أمير منطقة

القصيم : بالحب الصادق وبمشاعر الولاء والانتماء ، وفي تعبير ينم عن مدى قوة التلاحم بين القيادة والشعب ، يحتفي أبناء منطقة القصيم بالزيارة الميمونة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- ويعيش أبناؤها مع إخوتهم في مختلف مناطق المملكة، مشاعر الفرح والسعادة والسرور بهذه الزيارة الكريمة التي تعطي بعداً حقيقياً للنهج الكريم والسياسة الحكيمة لسيدي خادم الحرمين الشريفين تجاه أبنائه الأوفياء في كافة مناطق المملكة .

تأتي هذه الزيارات الملكية الكريمة لعدد من مناطق المملكة ، لتؤكد بأن ما تحقق في بلادنا الحبيبة المملكة العربية السعودية من نمو اقتصادي وازدهار معيشي على كافة الأصعدة ، إضافة إلى ما تنعم به من أمن واستقرار ورخاء , كان بفضل الله سبحانه وتعالى أولاً، ثم نتيجة للعناية والاهتمام الدائم الذي تلقاه مناطق وطننا الغالي من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ـ حفظهما الله ـ .

تحل هذه الزيارة الملكية الكريمة لمنطقة القصيم ، في وقت تشهد فيه المنطقة نمواً اقتصادياً , وازدهاراً معيشياً على كافة الأصعدة بدعم حكومي سخي ، وبحرص واهتمام من أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز ـ حفظه الله – , واليوم تفتح منطقة القصيم ذراعيها بكل الحب والوفاء لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز وبصحبه الكرام , لتستقبله بأجمل وأبهاها حللها ويستبشر أهلها خيرًا بهذا المقدم الكريم عبر تدشين جملة من المشاريع التنموية لها , مبدين بكل الحب وعبر مظاهر الفرح التي عمت المنطقة بمختلف محافظاتها ، بتعبير صادق عما يجيش في نفس كل مواطن ومواطنة تجاه هذا الوطن الغالي وقيادته وبما تؤكده تلك الزيارة الميمونة من معاني التواصل والعطاء بين القيادة والشعب في هذا الوطن المعطاء ، وكدليل على الحرص الكبير للوالد القائد – حفظه الله -على تفقد أحوال شعبه الحبيب في مختلف مناطق المملكة ، فأهلاً وسهلاً ومرحبا بكل الحب وبوافر وبأجل وأسمى مشاعر التقدير للوالد القائد سيدي خادم الحرمين الشريفين –حفظه الله- وبارك في مسعاه في كل رحلة من رحلات الخير والعطاء .

 و عبر وكيل إمارة منطقة القصيم المساعد للحقوق صالح بن محمد البرادي عن سعادته وسروره بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله لمنطقة القصيم .

وقال البرادي : إننا سعداء بزيارة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين لمنطقة القصيم ، مفيداً أن هذه الزيارة الكريمة تجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين أبناء الوطن قيادة وشعباً محملة بالخير من مشاريع تنموية لها فائدة على المواطن ، وتأتي امتداداً لتفقده – حفظه الله – أحوال أبناء شعبه في جميع مناطق المملكة عن قرب لتلمس احتياجاتهم ومتطلباتهم.

وأضاف البرادي : أن هذه الزيارة زيارة خير وبركة لهذه المنطقة حيث ستستقبل بكل الحب والوفاء قائد مسيرتها الملك سلمان بن عبدالعزيز – رعاه الله – ، وستعود عليهم بالنفع العظيم لما تحمله من مشروعات تنموية وتطويرية تصب في صالح المنطقة وأهلها التي تأتي تأكيداً على حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على السعي الحثيث من أجل تحقيق رفاهية المواطن وتخفيف الأعباء المعيشية عليه وتلبية احتياجاته في جميع شؤونه الحياتية وتوفير العيش الرغيد والحياة الهانئة له والعمل الدءوب على رفع الوطن والسهر على أمنه وحمايته ، وستعود عليهم بالنفع العظيم لما يحملونه لهذا القائد العظيم من محبة وتقدير ، لافتاً الانتباه إلى أن أثر هذه الزيارة الميمونة لمنطقة القصيم تعد وساماً يفتخر به أهالي المنطقة ، داعياً الله أن يديم على هذه البلاد أمنها ورخائها واستقرارها في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ، وأن يديم الله على بلادنا ماتنعم به من أمن ورخاء واستقرار ورغد العيش.

و أكد المشرف العام على الشؤون المالية والإدارية بإمارة منطقة القصيم عمر بن ماضي الربيعان , أن الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ حفظه الله ـ لمنطقة القصيم هي أيام بهجة وسرور لكافة أبناءها , وفرحة عظيمة بلقاء كان أملاً وأصبح حقيقة , وستكتحل أعين أبناء هذه المنطقة برؤية والدهم وقائد مسيرتهم في هذه البلاد المباركة .

وقال الربيعان : يحل علينا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ أيده الله ـ في القصيم كريماً على منطقة هو ليس بضيف بها بل صاحب دار ومقام , مشيراً إلى أن المنطقة كغيرها من مناطق المملكة حظيت ـ ولله الحمد ـ بهذه الزيارة الميمونة من قائد هذا الوطن ليلتقي بمواطنيها ويستمع لمطالبهم واحتياجاتهم عن قرب , مبيناً إلى أن الإزدهار في قدومه يتنامى كونه ـ حفظه الله ـ قد خصص جزء من وقته للإطلاع على احتياجات مناطق المملكة رغم ما يواجهه من مهام جسام في الداخل والخارج الا أنه ـ أيده الله ـ لم ينسى تفقده لكافة انحاء هذا الوطن من خلال زياراته الميمونة والتي يأتي على أثرها زيارة منطقة القصيم .

وأشار الربيعان إلى أن هذه الزيارة الكريمة هي امتداد لنهج هذه القيادة ـ أيدها الله ـ ورعايتها لأبناء الوطن والإهتمام بهم في شتى المجالات , مؤكداً على أن منطقة القصيم تعيش نهضة وحراك وتكاتف متميز في ظل توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ , مؤكداً أن الله سبحانه قد أنعم على هذه البلاد بنعمة الإسلام ونعمة الأمن والآمان والإستقرار منذ أن توحدت بفضل الله على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله ـ وتسعى بكل قوة ووفاء وتكاتف ابناءها إلى أن تنهض وتتنامى بكل ما تقدمه دعم للأمتين العربية والإسلامية , مبيناً أن هذه الزيارة الميمونة هي أحد نتائج هذه الخيرات التي يقدمها الوطن , وستبقى زيارة تاريخية يدشن من خلالها قائد هذه البلاد المباركة العديد من المشاريع التنموية , ويؤسس لمشاريع أخرى سينال منها كافة المواطنين والمواطنات في هذه المنطقة كل خير وبركه ـ بإذن الله ـ , سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ ويديم على هذه البلاد قيادتها وأمنها واستقرارها ورخاءها في شتى المجالات .

 

و أكد وكيل إمارة منطقة القصيم للشؤون الأمنية إبراهيم بن محمد الهذلي أن الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لمنطقة القصيم زيارة عزيزة على قلب كل فرد من أهالي المنطقة من المواطنين والمواطنات , وهي فرصة ثمينة تتشرف بها المنطقة برؤيتها لقائد مسيرة هذا الوطن المبارك .

وقال الهذلي : إن تفقد خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ لأبناءه في منطقة القصيم , ورؤيتهم عن قرب يعكس ما يحظى به كافة المواطنين والمواطنات في هذا الوطن من محبة عظيمة يحملها لهم قائدهم الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ أيده الله ـ والذي يسعى بكل اقتدار إلى الإنجاز بكل حزم وعزم لكل ما هو خادم لهم ومحقق لرفاهية المواطن والحفاظ على أمن واستقرار هذا الوطن وتعزيز روح التكاتف والتلاحم بين كافة أبناءه , مبيناً أن زيارة خادم الحرمين الشريفين تحمل في طياتها الخير الكثير لأبناء هذه المنطقة والتي ينتظرونها بكل شوق لما يعرفونه عن أن الخير يهب في حضور هذه القيادة الميمونة دائماً .

وبين الهذلي أن المراقب لهذه الدولة ومنذ نشأتها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ وحتى هذا العهد الزاهر يرى ماوصلت إليه من تطور وازدهار في كافة المجالات التعليمية والصحية والإجتماعية والتي جعلت المواطن السعودي ينعم بسبل العيش وكرم العطاء , مشيراً إلى أن المنطقة ستحظى ـ بإذن الله ـ من خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ بالعديد من أوجه الخير التي ستنعكس على أبناء هذه المنطقة في كافة المجالات , سائلاً المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والآمان والنماء الدائم تحت ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ.

نائب أمير منطقة القصيم : الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين تتجلى فيها أسمى معاني العناية الأبوية الحانية .. وتأكيداً لمشاعر الحب والولاء 

و أكد مستشار سمو أمير منطقة القصيم إبراهيم بن سعد الماجد , أن أيام زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ لمنطقة القصيم , هي أيام عز وبهجة يحظى بها أهالي المنطقة أجمع , وتنعكس على روحهم بكل حب وولاء يقدمونه لقائد مسيرتهم ـ حفظه الله ـ من خلال زيارته لهم , ورؤيته ـ أيده الله ـ لأهل قلب المملكة منطقة القصيم .

وبين الماجد أن هذه الزيارة الميمونة هي زيارة أب لأبناءه , وقائد لجنوده , وولي أمر لأمة أعزها الله بالإسلام , وملك لدولة نهجها القرآن وسنة المصطفى صلوات الله وسلامه عليه , مؤكداً أنه ومنذ أن علم أبناء المنطقة بزيارة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ لهم , استبشروا بقلوبهم المتلهفة لقدومه , والمشتاقة للقاءه , خاصة وأن الجميع يعلم أباً عن جد أن هذه البلاد ومنذ تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه ـ كانت ولاتزال وستبقى وطن خير ونفع وعطاء لكافة أبناءها في كل خطوة يخطوها قائد مسيرتها .

وأشار الماجد إلى أن منطقة القصيم ومنذ تولي قائدها صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ـ حفظه الله ـ وهي تواصل ليلها بنهارها لتحقق ما أكده سموه منذ أول كلمة له بعد توليه إمارتها “بأنه يريد الأفعال هي التي تتكلم لا الأقوال” , وظل يسعى ـ حفظه الله ـ وبكل جهد وتكاتف وروح الأسرة الواحدة لشباب وفتيات المنطقة , إلى أن تكون هذه القصيم متقدمة متفوقة في كافة المبادرات الاجتماعية والإقتصادية والثقافية والرياضية وغيرها من مبادرات حظيت بها , وسعي سموه إلى مشاركة الجميع في بناء هذا الوطن العزيز بكل عمل وجهد وبذل يتوافق مع طموحاته التي لا حدود لها تحت قيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ , والذي رسم منهجاً مباركاً لتنمية وتعزيز إقتصاده وقوته ومنذ توليه مقاليد الحكم ـ أيده الله ـ , ليكون مستقبل هذه الأمه مستقبلاً زاهراً بقوة تحافظ على هيبته وعزته , مؤكداً على أن أهالي منطقة القصيم ـ حاضرة وبادية ـ يرتقبون هذه الزيارة الميمونة والحافلة بكل خير وعطاء وبكل لهفة وسرور , داعياً المولى عز وجل أن يبارك بالخطوات , وأن يديم ويبارك ويحفظ لهذه البلاد نعمها وأمنها وإستقرارها .

وكيل إمارة منطقة القصيم : زيارة خادم الحرمين تحمل آفاقاً رحبه لمستقبل المنطقة الزاهر

 

رحب وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن بن حسين الوزان , بقدوم قائد بلادنا المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ خلال زيارته لمنطقة القصيم التي تحمل في طياتها كل خير وبركة لأبناء هذه المنطقة ومواطنيها .

وقال الوزان : إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ إلى منطقة القصيم تحمل آفاقاً رحبة لمستقبل منطقة القصيم , عبر العديد من المباركات والمشاريع التي سيدشنها ـ أيده الله ـ بإذن الله , مؤكداً أن مواطني المنطقة وساكنيها سيحظون بطيب كرمه وما يوليه أيده الله من اهتمام لأبناء هذه البلاد عبر تدشين عدد من المشروعات التنموية والخدمية والتي ستكون عاملاً داعماً للحرك التنموي والإقتصادي لمنطقة القصيم , مشيراً إلى أن الكلمات تعجز عن الترحيب بمقام قائد هذه البلاد المباركة والذي أثر على نفسه إلا ان يطلع عن قرب على أحوال المنطقة وأهلها .

وبين وكيل إمارة القصيم أن هذا اليوم سيكون علامة مضيئة في تاريخ منطقة القصيم وبوابة واسعة لمستقبل الوطن المشرق والحافل بالإنجازات , مشيراً إلى أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ تجسد مدى التلاحم الوثيق بين القيادة والشعب في وطن العطاء والخير والذي يأبى من خلالها ولاة الأمر إلا بالإطلاع على أحوال الناس في مناطقهم وسماعهم والوقوف على احتياجاتهم , وهو تأكيد على تواصل لقاءات الخير بكل الود ووفاء وتكاتف بين القيادة والشعب والتي ستثمر ـ بإذن الله ـ بالعديد من المنجزات التنموية كما عودنا ـ حفظه الله ـ من عطاء سخي وبذل لايتوقف في مختلف المجالات .

وأكد الوزان أن الشوق يحدو كل فرد من أفراد منطقة القصيم للقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ـ أيدهم الله ـ وتشريفهم لكافة أهالي منطقة القصيم بهذه الزيارة الميمونة والتي هي وسام عز نفتخر به جميعاً لما لها من مضامين أبوية حانية ولما لها من نتائج إيجابية سيسفر عنها ـ بإذن الله ـ , سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لهذه البلاد قادتها وأمنها وأن يديم عليها نعمة السلامة والإستقرار والنماء الدائم .

* <2>

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع