الضحية رقم 34

مقتل محام في الفلبين.. ومنظمات حقوق الإنسان تنتقد

مقتل محام في الفلبين.. ومنظمات حقوق الإنسان تنتقد
الوئام - وكالات

قتل المحامي الحقوقي الفلبيني بنيامين راموس، 56 عاما، العضو المؤسس للاتحاد الوطني لمحامي الشعب، مساء أمس الثلاثاء، في مدينة كابانكالان بإقليم نيجروس أوكسيدينتال، على بعد 560 كيلومتراً جنوب العاصمة مانيلا.

فيما صرحت الشرطة الفلبينية، اليوم، الأربعاء، أن الضحية أصبح المحامي رقم 34 الذي يقتل تحت إدارة الرئيس رودريغو دوتيرتي، بعد أن لقى حتفه جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين اثنين.

من جانيه، أورد رئيس الشرطة الإقليمية، جون بولالاكاو، أن “الضحية أصيب بجروح في صدره نتيجة 3 طلقات نارية أطلقت عليه، ونقل إلى مستشفى مجاور، لكن الطبيب المعالج أعلن وفاته لدى وصوله“.

مضيفا “كان الضحية يعمل كمحام للدفاع عن الأشخاص الذين يشتبه أنهم من المتمردين ومن يشتبه أنهم من متعاطي المخدرات، نطمئن أسرة الضحية بأننا سنجري تحقيقاً شاملاً لضمان القاء القبض على الجناة على الفور حتى يتم تطبيق العدالة“.

وفي سياق متصل، ذكر الاتحاد الوطني لمحامي الشعب أن راموس كان يساعد أسر 9 عمال في مزارع قصب السكر، الذين قتلوا برصاص مسلحين مجهولين في مدينة ساجاي القريبة في 20 أكتوبر الماضي.

وكانت إدارة دوتيرتي، تعرضت لانتقادات بسبب حملة عنيفة ضد المخدرات أسفرت عن مقتل الآلاف، فيما توقعت منظمات حقوق الإنسان، أن أعداد القتلي أكثر من المعلن عنه ليصل إلى قرابة 12 ألفا، بما في ذلك أولئك الذين قتلوا على أيدي جماعات أمن أهلية مدعومة من الدولة.

من جانبها، بررت الحكومة الفلبينية قتل المشتبه بهم في الحرب على المخدرات بأن رجال الشرطة مضطرون للدفاع عن أنفسهم.

* <2>

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع