من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد للمعرفة

المكتبة الرقمية السعودية تحصد جائزة قمة المعرفة في معرض عالمي للتعليم بالإمارات

المكتبة الرقمية السعودية تحصد جائزة قمة المعرفة في معرض عالمي للتعليم بالإمارات
الوئام-متابعات

اختتمت أمس فعاليات منتدى التعليم العالمي، والمعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم 2019 “GESS”، بدولة الإمارات، وسلط الضوء على التجارب الناجحة المعتمدة على التقنيات الحديثة في 40 دولة حول العالم، بمشاركة ست جامعات سعودية، و23 عارضًا قدموا أهم التقنيات والأنظمة التعليمية التي تم التوصل إليها.
وحصدت المكتبة الرقمية السعودية جائزة قمة المعرفة من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد للمعرفة في دورتها الخامسة للعام ٢٠١٨؛ لإسهاماتها في نقل ونشر المعرفة.
وتحدث المتابعون لهذا الحدث، عن فوز المكتبة الرقمية السعودية بهذه الجائزة الرفيعة، مؤكدين أن الجائزة تعكس حجم التطور الكبير الذي أحدثته وزارة التعليم في المملكة بتطبيق التقنيات الحديثة التي سهلت العملية التعليمية، وأن هذه الجائزة تعد تميُّزًا جديدًا، يُضاف لحزمة إنجازات الوزارة بشكل عام، والمكتبة الرقمية السعودية بشكل خاص، كأفضل مقدّم لخدمات ومصادر المعلومات للتعليم العالي وما بعد الثانوي.
وخلال فعاليات المنتدى، وقعت المملكة عددًا من مذكرات التفاهم مع شركة (TETCO) لتطوير تقنيات التعليم، ومع شركة (Microsoft) العالمية في مجال التحول الرقمي وفق عدة مسارات، منها ما يتعلق بالقيادة التعليمية، ومنها ما يتعلق بالاستراتيجية نحو التعلم الرقمي لدى المعلمين والمعلمات، بجانب مذكرة تفاهم تضمنت تنمية مهارات الطلاب في مسار التقنيات الحديثة.
كما نظم جناح الوزارة، ورشة عمل تناولت خطة تفعيل نظام “عين” لإدارة التعلم بالمدارس، ضمن مبادرة التحول إلى التعلم الرقمي، التي ركزت على حاجة الميدان التعليمي للأدوات المطورة والتنوع في الوسائل التعليمية، والمحتوى الهادف للتطوير المهني، والسعي لإيجاد الفرص المتكاملة بالأساليب المبتكرة.
عرضت الورشة أهداف نظام “عين” وفي مقدمتها توفير الحلول التعليمية الإلكترونية الوطنية لدعم التحول نحو التعلُّم الرقمي، وتجويد التعلم بتوفير محتويات تعليمية رصينة، وقنوات متنوعة تلبي احتياجات الطلاب والمعلمين، بالإضافة إلى دعم تعلم الطالب ذاتيّاً، وتوفير مسارات تعليمية تراعي تنويع التعليم.
ونظم أيضًا جناح الوزارة، ورشة عمل أخرى بعنوان “تحرير الكتب المدرسية”، نوقش خلالها الأدلة التوجيهية لتحرير الكتب كدليل تضمين البعد المجتمعي، والبعد المهاري والقيمي، والبعد الأسري، والدليل الفني لتحرير المحتوى التعليمي، فضلًا عن تنظيم ورشة عمل ثالثة حملت عنوان “التكامل بين المحتوى الرقمي والكتب الدراسية” فرص تعزيز التعلم ودورها في تنمية علاقة إيجابية بين الطلاب والكتب المدرسية، وذلك من خلال استعراض أكثر من 100 تجربة بتقنية AR.
وركزت الوزارة، من خلال جناحها في المعرض، على رؤية المملكة في التعليم بتقنية (TUNNEL)، كما قدِّمت عبر ممر التجارب التعليمية العديد من التجارب المعتمدة على التقنيات الحديثة في إيصال محتواها للخبراء والممارسين التربويين، إضافة إلى التعريف بالمنجزات التي حققتها على صعيد رؤية المملكة 2030.
وشهد جناح الوزارة، تنفيذ برامج تطوير التعليم وتنمية الاقتصاد المعرفي، توافقًا مع أهداف الوزارة وتماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للتحول إلى مجتمع معرفي حسب رؤية المملكة 2030.
يشار إلى أن وزارة التعليم شاركت في المنتدى الذي انطلقت فعالياته، الثلاثاء الماضي، بجناح ضم قطاعات الوزارة وشركات تطوير التعليم، وأذرع الوزارة الاستثمارية، إلى جانب 550 جهة حكومية وخاصة من أكثر من 40 دولة حول العالم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع