تعرف على مراسم الحفل

وزير الحرس الوطني يرعى حفل تخريج الدفعة ١٦ من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية

وزير الحرس الوطني يرعى حفل تخريج الدفعة ١٦ من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية
الوئام-الرياض

رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني اليوم حفل تخريج الدفعة الـ ١٦ من طلاب الدراسات العليا والبكالوريوس بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية 
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الجامعة معالي نائب وزير الحرس الوطني الاستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، ومعالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، ومعالي رئيس الجهاز العسكري الفريق محمد بن خالد الناهض، و معالي وكيل وزارة الحرس الوطني الدكتور علي بن عبدالرحمن العنقري، ثم عزف السلام الملكي.
عقب ذلك صافح سمو وزير الحرس الوطني عمداء ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، بعد ذلك بدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم، ثم بدأت مسيرة الخريجين في كل ٍ من الرياض والأحساء وجدة.
بعد ذلك القى الطالب عبدالله القحطاني كلمة الخريجين أكد استعدادهم لخدمة الوطن بعد أن تلقوا تعليمهم الأكاديمي وطوروا مهاراتهم من خلال أنشطة الجامعة الفكرية والثقافية مقدماً شكره لأعضاء هيئه التدريس على مابذلوه من جهود خلال سنوات الدراسة.
ثم شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً تعريفياً عن صرح الجامعة وأعداد الخريجين لهذه الدفعة البالغ عددهم 794 طالباً.
بعد ذلك ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور بندر القناوي كلمة بهذه المناسبة، ثمّن فيها رعاية سمو وزير الحرس الوطني التي تأتي دعمًا لمسيرة الجامعة الأكاديمية والعلمية والبحثية ودافعًا للاستمرار في تحقيق النجاحات.
وأضاف أن مشاركة سمو وزير الحرس الوطني الخريجين فرحة النجاح والتخرج، تؤكد حرصه على دعم وتشجيع الطلاب لما بذلوه من جهد في التحصيل الأكاديمي والعلمي والتدريب الإكلينيكي، ومشاركتهم أيضاً فرحة التطلع إلى خدمة الوطن والمواطن بثقة وتفانٍ وإخلاص.
وأكد أن خريجي الجامعة اكتسبوا مهارات سيسهمون بها في دعم وتطوير النظام الصحي في المملكة وتطوير خدمة الرعاية الصحية، كما استفادوا من البيئة الإكلينيكية في تطوير أدائهم وإمكاناتهم على أكمل وجه.
بعد ذلك كرم سمو الامير عبدالله بن بندر المتميزين من أعضاء هيئة التدريس والطلاب وهم الأستاذة الدكتورة حنان بلخي لاختيارها مساعداً لمدير منظمة الصحة العالمية لشؤون مقاومة المضادات الحيوية، و الاستاذ الدكتور ياسين عرابي لحصوله على جائزة وزارة التعليم للأكثر انتاجاً في مجال البحث العلمي بالعلوم الطبية والصحية، والأستاذ الدكتور حسام زوواي لحصوله على جائزة TALL POPPY للاعتراف بالامتياز الفكري والعلمي للباحثين العلماء في استراليا، و الطالب بدر أسعد لحصوله على جائزة خادم الحرمين الشريفين للمبتكرين المخترعين، والطالب حسن خضري لحصوله على الميدالية الفضية بمعرض سئيول الدولي للاختراعات، ثم كرم سموه الطالب المثالي سليمان التويجري والمتفوقين لهذا العام.
بعد ذلك التقطت الصور التذكارية للخريجين مع سمو وزير الحرس الوطني.
وفي نهاية الحفل هنأ صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، طلاب وطالبات جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بمناسبة تخرجهم.
كما قدم سموه شكره لأولياء أمور الخريجين الذين شاركوهم رحلة العلم والتحصيل، ويشاركونهم اليوم فرحة النجاح والتخرج.
كما شكر سموه عمداء ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة على مايقدمونه من جهود، وحرصهم على تخريج كفاءات علمية متميزة في مختلف التخصصات الصحية، ليشاركوا بفعالية في دعم وتطوير برامج النهضة الصحية في كل أجزاء وطننا الغالي، بعد أن تزودوا بالعلم والمعرفة والتأهيل في هذه المهنة الإنسانية النبيلة لتكون هذه الجامعة المتخصصة رافداً فعالاً يعزّز حضور العنصر الوطني الشاب وليكون كل خريج وخريجة أنموذج كفاءة يعتمد عليه في مختلف الميادين الصحية.

وفي ختام تصريح سموه قدم شكره للقيادة الحكيمة على ماتوليه للتعليم بشكل عام والأكاديمي بشكل خاص تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده ـ حفظهما الله ـ في إطار التنمية الشاملة التي تعيشها بلادنا في شتى المجالات لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية الطموحة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع