مخاطر عملية تجميل الأنف في تركيا وكيفية تجنبها

مخاطر عملية تجميل الأنف في تركيا وكيفية تجنبها

عند خضوعك لعملية تجميل الأنف في تركيا من المرجح أنك تهتم أكثر بالنتائج بعد العملية الجراحية. ويدور في ذهنك العديد من الأسئلة مثل هل سيختفي النتوء في أنفي؟ هل سيبدو أنفي أصغر؟ هل سيتم إعادة تشكيل طرف الأنف بالطريقة التي كنت أتخيلها؟ كم التكلفة الاجمالية للجراحة؟. هذه الأسئلة وغيرها أمر طبيعي ولكن عند التفكير في الفوائد من المهم أيضا فهم المخاطر التي تنطوي عليها عملية تجميل الأنف. خلال استشارتك وقبل إجراء العملية الجراحية سوف يقوم جراح التجميل بإخبارك بكل ما يتعلق بالعملية بالإضافة أيضا إلى المخاطر المحتملة لعملية تجميل الأنف. حيث أنك سوف تلتقي مع جراحك أو أحد أعضاء الفريق الطبي الذي سيطلب منك التوقيع على استمارات موافقة على إجراء العملية.

تذكر أنه يمكنك التقليل من احتمالية المخاطر عن طريق الإقلاع عن التدخين والتوقف عن استخدام بعض الأدوية والحفاظ على نظام غذائي صحي وأيضا اختيار جراح تجميل معتمد وجيد. يتم تدريب الجراحين في كل من عمليات تجميل الوجه وجراحة تجميل الأنف والأذن والحنجرة على نطاق واسع من الناحية الوظيفية والتجميلية للأنف.لذلك سوف نوضح لك المزيد من المعلومات حول مخاطر عملية تجميل الأنف الشائعة.

خطر رقم 1: النزيف

فقدان الدم ربما يكون أكثر مخاطر عملية تجميل الأنف شيوعا حيث  يتكون أنفك من أوعية دموية دقيقة قد تتضرر أثناء إجراء الجراحة. يفقد معظم المرضى ما يقرب من 50 إلى 150 مل من الدم أثناء العملية ويعاني جزء من هذه المجموعة من فقد كبير في الدم بعد عملية تجميل الأنف. يمكن أن يحدث النزيف إذا فشلت في اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية أو إذا قمت بالنفخ من خلال أنفك بقوة. في حين أنه من النادر أن يحدث إلا أنه من الممكن أيضا تطور الحالة إلى نزيف حاد حيث يكون فقدان الدم خطير جدا بحيث قد تحتاج إلى نقل دم.

يزيد خطر فقدان الدم لديك أيضا إذا كنت تتناول بعض الأدويةلذا  تأكد من استشارة طبيبك عن أي أدوية سواء كانت موصوفة طبيا أو بدون وصفة طبية التي تتناولها حاليا. بعض الأدوية مثل الكومادين أو الإيبوبروفين أو الأسبرين تعمل كمسيلات للدم مما يزيد من احتمال حدوث نزيف.

الخطر رقم 2: تفاعلات التخدير

يستخدم الجراحين التخدير عند إجراء عملية تجميل الأنف لتخفيف الألم وجعل العملية أكثر أمانا. هناك نوعان من التخدير هما موضعي وعام كما  يعتمد نوع التخدير الذي يوصي به طبيبك على نوع تجميل الأنف الذي تختاره وتفضيل الجراح.

يستخدم التخدير الموضعي لعمليات جراحية تتطلب أقل تدخل جراحي مما يعني أن منطقة الأنف فقط سوف تخدر. سوف تكون مستيقظا إلى حد ما أثناء العملية وسوف تشعر بالترنح إلى حد ما أثناء العملية الجراحية وبعدها.

ينصح عادة بالتخدير العام لإجراء عملية تجميل الأنف التي تتطلب تدخل جراحي كبير. هذا هو نوع أكثر شيوعا من التخدير الذي يختاره المرضى حيث يفضل العديد منهم ألا يكونوا مستيقظين أثناء إجراء العملية الجراحية. يقوم طبيب التخدير بإعطائك الأدوية التي سوف تساعدك على النوم العميقعن طريق الحقن. يتم استخدام أنبوب لضمان حماية المجرى الهوائي أثناء العملية الجراحية.

من المهم أن يقوم طبيبك بأداء مادي للتأكد من تحسين صحتك قبل العملية الجراحية. سوف يطلب منك أيضا ملء الاستبيانات المختلفةحيث تتطلب هذه النماذج الكشف عما إذا كنت قد عانيت من آثار جانبية ضارة بالتخدير العام في الماضي وما إذا كان تاريخ عائلتك يتضمن ردود أفعال سلبية.

خطر رقم 3: انسداد الأنف

تقوم عملية تجميل الأنف في تركيا بتغيير المظهر الخارجي لأنفك ولكن ما قد لا تعرفه هو أن العملية قد تغير الطريقة التي تتنفس بها. كما يمكن أيضا إجراء عملية تجميل الأنف لتصحيح المشاكل الهيكلية الداخلية مثل الحاجز المنحرف أو حالات الشذوذ الأخرى للأنف. قد ينتج عن عملية تجميل الأنف الحصول على أنف أصغر أو أنف مصاب ومنهار تماما مما يجعل التنفس صعبا.يمكن أن يتحول الأنف وندبه عند الشفاء الذي يمكن أن يسد مجرى الهواء أيضا  كما يمكن أن يؤدي انخفاض الإحساس من الشقوق الجراحية الموجودة في الأنف إلى الشعور بالإعياء. هناك حس متناقض من انسداد الأنف عندما يكون الأنف مفتوحا جدا ويدخل الهواء كثيرا إلى تجاويف الأنف. و التنفس هو توازن دقيق يحتاج إلى الحفاظ عليه عن طريق الحفاظ على أكبر قدر ممكن من بنية الأنف.

في حين أن عملية تجميل الأنف قد ينتج عنها أنف أكثر جاذبية إلا أنها قد لا تقلل من عوائق مجرى الهواء بشكل فعال وقد تتسبب في وجود حاجز منحرف سابقا ليصبح أكثر أعراضا. أثناء استشارتك الأولية تأكد من إعلام طبيبك بأي مشاكل في الجهاز التنفسي واجهتها مؤخرا أو في الماضي. تسطيع أنت وطبيبك إنشاء خطة فعالة لإنشاء أنف لا يبدو فقط جيد تماما من الخارج ولكن أيضا يعمل بشكل جيد من الداخل. إذا كان طبيبك جراح تجميل عام فقد ينصحك بإجراء عملية تجميل الأنف الجراحية مع طبيب جراحة الأنف والأذن والحنجرة في نفس الوقت. قد يطلب أيضا رؤية طبيب جراحة الأنف والأذن والحنجرة بعد الجراحة لمعالجة مشاكل التنفس.

خطر رقم 4: توقعات غير واقعية

إذا قمت باستشارة طبيب حول عملية تجميل الأنف فثمة احتمال دائم أنك لن تكون راضيا عن النتيجة بعد أن يتم إزالة الضمادات ويتراجع التورم. تحتاج عملية الشفاء إلى الوقت حيث أن العملية  الجراحية هي المسيطرة على الجراح لكن الشفاء هو شيء سيفعله جسمك بمفرده. و يمكنك تحسين الشفاء عن طريق الاعتناء بنفسك وإتباع التعليمات.كونك واقعي حول ما يمكن توقعه بعد عملية تجميل الأنف أمر بالغ الأهمية. تحتاج أنت وطبيبك إلى التواصل بصدق مع بعضكما البعض حيث  تعتمد نتائج عملية تجميل الأنف بشكل كبير على العديد من العوامل المتعلقة بتكوينك الجسمي والنفسي.

على الرغم من أن التكنولوجيا الطبية سمحت بتطور عملية تجميل الأنف بشكل هائل في السنوات الأخيرة. إلا أن الجراحين الموهوبين والدقيقين في بعض الأحيان لا يستطيعون ببساطة تغيير أجزاء من الأنف إلى المدى الذي تريده في حالة عدم وجود أدوات أساسية معينة. وهذا يعني أن بعض السمات مثل العرقيمكن أن تؤثر سماكة الجلد وهيكل العظم على إمكانية قيام الجراح بنحت الأنف المثالي. تحدث إلى طبيبك عن أهدافك الشخصية لعملية تجميل الأنف واسأل عن أي قيود محتملة. تذكر من أن توازن رغبتك للحصول على نتائج تجميلية محسنة مع توقعات واقعية.

لا تنسى أنه إذا كنت لا تزال غير راضي عن نتائج عملية تجميل الأنف فمن الممكن الخضوع لعملية جراحية ثانية تسمى إصلاح عملية تجميل الأنف. حيث يتم إجراء التغييرات على مناطق أنفك التي لا تشعر بالرضا تجاهها. ما يقرب من عشرة في المئة من المرضى لأي جراح يخضع لتجميل الأنف مرة ثانية لتصحيح هذه المشاكل.

خطر رقم 5: الألم

اعتمادا على التغييرات التي يقوم بها الجراح على أنفك قد تعاني من آلام ما بعد العملية الجراحية. غالبية المرضى يشعرون بكمية بسيطة من الألم وهذا أمر طبيعي ويمكن علاجها عن طريق مسكنات الألم. قد تعاني نسبة صغيرة من مرضى الأنف ألم أكثر بسبب تعديلات واسعة في عظام الأنف والغضروف.

قبل عملية تجميل الأنف سوف يطرح عليك الطبيب أسئلة لتقييم مستوى تحمل الألم لديك وتحديد ما إذا كنت حساس بشكل خاص للألم. هناك بعض المرضى الذين يتناولون مسكنات خفيفة في حالة حدوث ألم ولكن معظم المرضى يفيدون بأنهم يحتاجون إلى الدواء لمدة يوم أو يومين فقط. يجب أن يكون طبيبك على علم بالألم الشديد الذي تعاني منه أثناء عملية الشفاء. حيث أنه  قد يستمر الألم المستمر بعد العملية الجراحية في بعض الأحيان حتى بعد أن يزول التورم.

خطر رقم 6: الكدمات

الكدمات هي خطر شائع جدا من عملية تجميل الأنف وهي مماثلةللألم حيث ترتبط شدة الكدمات مباشرة بدرجة التعديلات التي أجريت على أنفك. إذا لاحظت وجود كدمات فمن المحتمل أن تقتصر على المناطق المحيطة بعينيك وسوف تستغرق حوالي أسبوع للشفاء.

في حين أن الكدمات هي أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعا إلا أنه يجب عليك أن تلاحظ حجم الكدمات وتأكد من أنها تتضاءل مع مرور كل يوم. يجب إبلاغ الطبيب في حالة حدوث كدمات غير طبيعية الذي قد يوصي بزيادة الراحة في السرير أو إرشادات وتعليمات أكثر كثافة.

خطر رقم 7: العدوى

العدوى هي خطر نادر جدا من عمليات تجميل الأنف لأن الأنف لديه مثل إمداد قوي بالدم. كما هو الحال مع المضاعفات الأخرى يكون المعرفة والانتباه هو الحل. وتشمل العلامات المحتملة للإصابة ما يلي درجة حرارة عالية والتهاب وإفراز أنفي كريه الرائحة أو تورم أو ألم غير طبيعي. استخدم تعليمات الأطباء الخاصة بك جنبا إلى جنب مع الانتباه لتحديد ما إذا كان يجب عليك اتخاذ خطوات لإبلاغ طبيبك بالإصابة المحتملة. حيث تزيد الغرسات الموجودة داخل الأنف من خطر العدوى بسبب زيادة المناطق التي ينخفض ​​فيها تدفق الدم.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع