السفير الصيني لدى المملكة: سأترشح لجائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين البلدين

السفير الصيني لدى المملكة: سأترشح لجائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين البلدين
واس- الوئام

استقبل سفير الجمهورية الصينية لدى المملكة تشن وي تشينغ, نائب المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة الدكتور عبدالكريم بن عبدالرحمن الزيد والوفد الصيني المشارك في اللقاء الحواري العلمي الثالث بين الشباب السعودي والصيني, الذي تقيمه بالشراكة مع مشروع سلام للتواصل الحضاري, وذلك في مكتبة الملك عبدالعزيز العامة.

وقال السفير الصيني، إن الصداقة بين الشعبين الصيني والسعودي ترجع إلى آلاف السنين منذ طريق الحرير، ونحن والمملكة العربية السعودية نتبادل الدعم المعنوي والمالي في عملية بناء دولة وتوفير المستقبل الأفضل للشعبين وللمنطقة، معبرًا عن اعتزاز بلاده الكبير بالعلاقات مع المملكة برعاية خادم الحرمين الشريفين والرئيس الصيني، حيث شهدت تطورًا كبيرًا وجديدًا وتواصلًا ثقافيًا وتعليميًا مهمًا، عادا وجود فرع لمكتبة الملك عبدالعزيز بجامعة بكين أمرًا جيدًا وسيضيف بعدًا ثقافيًا ومعرفيًا.

وأشار إلى أن إعلان الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، إطلاق جائزة الأمير محمد بن سلمان للتعاون الثقافي بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية جاء ليعزز العلاقات الثقافية بين البلدين، معلنًا ترشحه لنيل الجائزة, التي ستجذب الكثير من الجماهير من الطلاب والشباب لدراسة العلوم والتاريخ والحضارات خصوصًا في المملكة.

من جانبه رحب “الزيد”، بالضيوف من الجمهورية الصينية الشعبية المشاركين بالبرنامج الحواري والعلمي الثالث, الذي تستضيفه مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في الرياض بعد استضافتها للنسختين الماضيتين في فرع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين, معبرًا عن سعادته بالتفاعل الحضاري والمعرفي بوصفها أحد مسارات المكتبة السته (نشر الثقافة وحفظ التراث وصناعة المعرفة والتواصل الحضاري والخدمة المجتمعية والشراكات الدولية).

يذكر أن اللقاء الحواري العلمي الثقافي الأول بين الشباب السعودي والشباب الصيني أقيم في فرع المكتبة بجامعة بكين في مارس 2017م، فيما عقد اللقاء الثاني بفرع المكتبة بجامعة بكين بجمهورية الصين الشعبية خلال الفترة ما بين 21-28 فبراير 2019م, حيث تهدف هذه اللقاءات إلى دعم التقارب الثقافي بين المملكة والصين، وتعزيز الحوار والتواصل المعرفي والثقافي بين الشباب الصيني والشباب السعودي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع