رأسك مقابل تسريحة شعر مخالفة أو ارتداء الجينز الأزرق.. تصرفات ممنوعة في هذه البلدان

رأسك مقابل تسريحة شعر مخالفة أو ارتداء الجينز الأزرق.. تصرفات ممنوعة في هذه البلدان
الوئام - متابعات

لطالما وضعت الدول قواعد وقوانين لارتداء الملابس أو الشكل العام، وقد يتعدى خرق هذه القوانين الحبس ويصل إلى عقوبة كبيرة.

في العراق، أثار قرار شرطة محافظة كركوك حظر ارتداء “البرمودا” في الأماكن العامة حفيظة العراقيين خاصة الشباب منهم.

والبرمودا سروال قصير طوله لا يتجاوز الركبة. ومع ارتفاع درجات الحرارة صيفا، يميل البعض إلى ارتدائه للتغلب على الحر.

ولجأ كثيرون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رأيهم في القرار، فتناولوه من زوايا مختلفة، بالدهشة وبالسخرية أحيانا وبالإشادة أحيانا أخرى.

وبينت الشرطة في بيان لها أن قرار الحظر جاء نتيجة شكاوى العديد من المواطنين.

كما وجهت بتقييد عدد من الظواهر الاجتماعية منها ارتداء “ملابس غير لائقة كالسراويل القصيرة أو البرمودا في الأماكن العامة وقيادة الدراجات النارية في ساعات محددة من اليوم”.

البنطال في السودان

في ‎عام 2009، اقتادت الشرطة السودانية الناشطة لبنى حسين من مقهى في قلب العاصمة الخرطوم بتهمة ارتداء البنطال المحظور في البلاد، وفق قانون النظام العام، وعدوه زيا فاضحا.

‎وبعد الإطاحة بنظام عمر البشير، تمردت العديد من السودانيات على هذا الحظر على أمل أن يتغير القانون في وقت لاحق.

اللون الأصفر

‎في ماليزيا يمنع اللون الأصفر، إذ يرتبط في الأذهان بالمتظاهرين. لذا قررت الحكومة حظر الملابس الصفراء، والقفازات وحتى القبعات.

“كل شيء محسوب” في بلد كيم

‎وفي كوريا الشمالية، يحظر ارتداء الجينز الأزرق باعتباره رمزا للإمبريالية الأمريكية.

‎وفرضت الحكومة نظام خاصا لتسريح الشعر على مواطنيها، إذ يسمح لهم بـ 15 قصة على أن ألا تطول خصلات الشعر عن خمسة سنتيمترات، بالنسبة للرجال.

‎كما يمنع عليهم تقليد تسريحة شعر رئيسهم كيم جونغ أون، وإلا سيتم حلق شعر المخالف نهائيا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع