إدانات دولية وعربية للهجوم الإرهابي الحوثي على مطار أبها

إدانات دولية وعربية للهجوم الإرهابي الحوثي على مطار أبها

توالت ردود الفعل المنددة بالهجوم الإرهابي الحوثي الذي استهدف مطار أبها الدولي، وأسفر عن إصابة 26 مدنيا.

وأدان الاتحاد الأوروبي، الاعتداء على مطار أبها، قائلا: “الاعتداء على مطار أبها عمل استفزازي يهدد الأمن الإقليمي”.

وأدان رئيس وزراء لبنان سعد الحريري الاعتداء الذي تعرض له مطار أبها الدولي، واعتبره اعتداءً صارخًا على المنشآت المدنية الحيوية السعودية، يؤكد استمرار المحاولات الخبيثة لاستهداف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية والشعب السعودي الشقيق.

وأدانت جمهورية القمر المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي صباح اليوم من قبل الحوثيين، مما أدى إلى إصابة 26 مدنيًا من جنسيات مختلفة بينهم نساء وأطفال.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية القمر المتحدة في بيان لها: “تعتبر جمهورية القمر المتحدة حكومة وشعبًا هذه الأعمال الإجرامية المتكررة – لاسيما في الوقت الذي يتم استهداف سلامة المسافرين- ما هي إلا مجرد استهتار وتلاعب بالاتفاقيات المعنية بالأمن والسلام الدوليين، مما يستدعي ويتطلب إلى التعامل بجدية وحزم نحو منع ازدياد مثل هذه الأعمال الإرهابية المنفلتة”.

وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية والإمارات واليمن ومصر والكويت وفلسطين والبحرين إدانتها للعملية الإرهابية الحوثية، محملين إيران المسؤولية عن هذا العدوان، لما تقوم به من تزويد ميليشيات الحوثي الانقلابية بالأسلحة والمساعدات العسكرية لاستهداف المنشآت المدنية، كما أدان البرلمان العربي استهداف ميليشيات الحوثي مطار أبها الدولي بالسعودية.

وأكد الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، أن العمل الإرهابي الذي استهدف، الأربعاء، مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية من قبل ميليشيات الحوثي، يُعد جريمة حرب.

وقال رئيس البرلمان العربي إنه يُدين ويستنكر بشدة هذا العمل الإرهابي الجبان، ويطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بموقفٍ حازمٍ وفوري بتصنيف ميليشيات الحوثي الانقلابية جماعة إرهابية، لانتهاكها الصارخ للقانون الدولي وتعمدها الاستهداف المتكرر للمنشآت المدنية والحيوية في المملكة العربية السعودية بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وطالب رئيس البرلمان العربي بملاحقة قادة وممولي وداعمي ميليشيات الحوثي، سواء كانوا دولاً أو جماعات، وعلى وجه الخصوص إلزام إيران بقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216) الذي يحظر توريد الأسلحة لميليشيات الحوثي.

وأكد رئيس البرلمان العربي وقوف البرلمان العربي ودعمه التام للمملكة العربية السعودية وما تتخذه من إجراءات للتصدي لكل ما من شأنه تهديد أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

ومن جانبه، أدان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، العمل الإجرامي الحوثي الذي استهدف مطار أبها. كما طالب عباس الجميع بإدانة استهداف مطار أبها.

كما دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية الشقيقة من قبل ميليشيات الحوثي وأدى إلى إصابة 26 شخصاً.

وشددت الوزارة في بيان على أن أي استهداف لأمن المملكة العربية السعودية هو استهداف لأمن المنطقة، وأن المملكة تساند الأشقاء في السعودية في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

وشددت وزارة الخارجية في بيانها على أن أمن السعودية وأمن الأردن واحد. وأكد تضامن الأردن الكامل مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية وثقته بقدرتهم على حماية أمنهم واستقرارهم، وعبر عن صادق التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني عن إدانته الشديدة لاستهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، لمطار أبها الدولي، بقذيفة صاروخية، ما أدى إلى إصابة 26 مدنياً بجروح، واصفاً إياه بالجريمة الإرهابية التي تتعارض مع القانون الدولي والإنساني.
واستنكر الأمين العام استهداف المنشآت المدنية والمناطق الآهلة بالسكان في المملكة، بكونه جريمة حرب، وتهديداً مباشراً لسلامة المدنيين الآمنين من مواطني المملكة والمقيمين فيها، وبرهاناً واضحاً على تجاوز جماعة الحوثي لكل القيم الإسلامية والقوانين الدولية.
ودعا الأمين العام المجتمع الدولي إلى التنديد بمثل هذه الجرائم العدوانية ضد المناطق المدنية في المملكة، مطالباً مجلس الأمن الدولي بوضع حد لاستمرار جماعة الحوثي في الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية في تهديد واضح للأمن والسلم الإقليمي.

وأدان  رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي اليوم الأربعاء بمقذوف صادر من المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وأدى إلى إصابة 26 شخصًا من ضمنهم أطفال ونساء من جنسيات مختلفة.
وعبر  في تصريح صحفي عن استنكاره الشديد لهذا العمل الإجرامي الجبان الذي استهدف المدنيين الأبرياء ويخالف كل القوانين الدولية الإنسانية والأعراف الدولية.
وندّد  باستهداف هذه الجماعات المدن والقرى الآهلة بالسكان ومحذراً من خطورة ما ذهبت إليه الجماعات الحوثية معتمدة على الدعم الإيراني، الذي يعتبر تطورًا خطيرًا في حرب المنظمات الإرهابية ومن يقف خلفهم.
وأكد  في معرض تصريحه أن هذه الأعمال العدائية من قبل الجماعات الحوثية تظهر وبلا أدنى شك تعنتهم ورفضهم للسلام وإرادة المجتمع الدولي بوضع حد للصراع الدائر في اليمن وتقويضهم لكل فرص السلام والمساعي الهادفة لتحقيقه وإطالة أمد الصراع.
ونوّه بالمواقف الخليجية والعربية التي أدانت واستنكرت بشدة العدوان الحوثي الذي تعرض له مطار أبها الدولي، وأكدت وقوفها لجانب المملكة، وتأييد إجراءاتها لحماية أمنها وحدودها.
وأعرب رئيس مجلس الشورى عن تمنياته بالشفاء لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي، مؤكداً ضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه إيران ووقف دعمها لهذه العمليات الإرهابية المتكررة.
كما أدانت رابطةالعالم الإسلامي  الهجوم الإرهابي الحوثي على مطار أبها الدولي في بيان شديد اللهجة لها.
ومن جانبه قال سفير ألمانيا لدى المملكة:” ندين الهجوم على المدنيين الأبرياء في مطار أبها”
وفي بيان لها أدانت فرنسا الهجوم معربة عن تضامنها مع المملكة  في مواجهة هذه الهجمات على أمن أراضيها وسكانها. مؤكدة أنه يجب أن تتوقف هذه الهجمات.
وعبرت تونس عن إدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي تعرض له مطار أبها الدولي اليوم ، بمقذوف صادر من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، وأسفر عن إصابة 26 شخصاً من المسافرين من جنسيات مختلفة بجروح.
وأوضح البيان لوزارة الخارجية التونسية أن ” تونس تؤكد تضامنها مع المملكة العربية السعودية الشقيقة، فإنها تشدّد على ضرورة وقف الاعتداءات المتكررة التي تستهدف عددًا من المنشآت الحيوية السعودية، ما يُعدّ خرقاً واضحاً للأعراف والقوانين الدولية، ومساساً بأمن المملكة واستقرارها”.

وأدان المجلس العسكري الانتقالي في السودان الهجوم “الارهابي” الذي نفذته جماعة الحوثيين على مطار أبها  الدولي جنوبي المملكة العربية السعودية.

وأكد المجلس في بيان اليوم الأربعاء، بثته وكالة السودان للأنباء أن الهجوم عمل إجرامي يمثل خرقاً لكافة القوانين والأعراف الدولية.

وشدد المجلس العسكري وقوفه وتضامنه الكامل مع المملكة العربية السعودية، حكومة وشعبا،ً في مواجهة التطرف والاعتداءات الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار المملكة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع