تبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في شمال سيناء

تبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في شمال سيناء
الوئام - متابعات

أفادت وسائل إعلام عربية، الأربعاء، بتبادل إطلاق نار بين قوات الأمن المصري وعناصر إرهابية في منطقة شمال سيناء.

وقالت قناة العربية إن تبادل لإطلاق النار وقع مساء اليوم بين قوات من الشرطة المصرية ومجموعة إرهابية في منطقة المساعيد في شمال سيناء.

ولم تصدر أي بيانات رسمية من قبل الأمن المصري تفيد بتفاصيل العملية، التي تأتي بعد يوم من إعلان وزارة الداخلية المصرية عن أن هجوم إرهابيين، استهدف مساء الثلاثاء منطقة تمركز قوات الشرطة جنوب غرب العريش، أدى إلى مصرع 7 عناصر أمنية، إلى جانب 4 متطرفين.

وقالت الداخلية، في بيان، إن مجموعة من العناصر الإرهابية هاجمت مساء أمس منطقة تمركز قوات الشرطة جنوب غرب العريش شمال سيناء”، مضيفة أن القوات الأمنية تصدت لهم.. وأسفرت المواجهات عن مصرع ضابط و6 مجندين.. ومقتل 4 إرهابيين”.

وتابعت “لقي أحد الإرهابيين مصرعه بعدما انفجر حزام ناسف، كان يحمله”.

وذكر البيان ذاته أنه تم العثور بحوزة الإرهابيين على أحزمة ناسفة وأسلحة آلية وقنابل يدوية، مشيرة إلى أنه تجري حاليا مطاردة العناصر الإرهابية المتبقية.

وتابعت “تم اتخاذ الإجراءات القانونية.. وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق”.

وفي بداية يونيو الجاري، أعلنت الداخلية المصرية أن “عناصر إرهابية” استهدفت “كمينا أمنيا جنوب مدينة العريش”، وأن الاشتباك أسفر “عن مقتل 5 من العناصر الإرهابية، واستشهاد ضابط وأمين شرطة و6 مجندين”. وأعلن تنظيم “داعش”، فيما بعد، مسؤوليته عن الهجوم.

وتقاتل القوات المصرية منذ فترة متطرفين يقفون وراء سلسلة من الهجمات على قوات الأمن ومدنيين، في شمال سيناء.

وشنت قوات الجيش والشرطة حملة أمنية كبرى على المتطرفين في فبراير من العام الماضي، عقب هجوم على مسجد في نوفمبر 2017، قتل فيه مئات المصلين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع