اتهم الرئيس التركي بالاستغلال الإباحي للأطفال

مؤلف قصيدة هجاء أردوغان يعلن انضمامه للحزب الاشتراكي الألماني

مؤلف قصيدة هجاء أردوغان يعلن انضمامه للحزب الاشتراكي الألماني
برلين – الوئام

أعلن الإعلامي الساخر يان بومرمان، صاحب قصيدة هجاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه حصل على عضوية الحزب الاشتراكي الديمقراطي في مدينة كوتن، فيما نفت رابطة الحزب ذلك.

وغرد بومرمان (38 عاما) صباح اليوم السبت على “تويتر”: “أشكر الفرع المحلي في كوتن على التأكيد السريع، وغير المتردد، لعضويتي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا”.

وأضاف: “أنا، يان بومرمان، سأتقدم لرئاسة الحزب الاشتراكي”.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أكد مارتين كريمس-موبيك، المتحدث باسم الرابطة المحلية للحزب في ولاية سكسونيا آنهالت (حيث تقع مدينة كوتن) أن بومرمان تم قبوله، لكنه أوضح هذا القبول لن يسري على المستوى الرسمي، لأن بومرمان لا يقيم في كوتن.

وأوضح كريمس-موبيك أنه من الممكن وجود استثناءات عندما تكون الرابطتان (رابطة الحزب التي تقع في دائرة سكن المتقدم والأخرى التي تقع خارج دائرة سكنه) معنيتين بطلب العضوية.

وأضاف أنه وفقا لوضع المعلومات الحالية، فإن رابطة الحزب المختصة في مسقط رأس بومرمان في كولونيا ليست معنية بهذا الطلب، “ولذلك فإن قبول طلبه غير ساري المفعول حاليا”.

كان الممثل الكوميدي أطلق حملته لرئاسة الحزب الاشتراكي “بداية جديدة 19” أول أمس الخميس، ويتشكك منتقدون في جدية الحملة، وحتى إذا أصبح بومرمان عضوا في الحزب، فهناك بعض العوائق التي تقف في طريق ترشحه لرئاسته، إذ يتعين عليه الحصول على دعم خمس دوائر فرعية، على الأقل، ودائرة رئيسية، بالإضافة إلى تأييد رابطة للحزب في إحدى الولايات.

والموعد النهائي للترشح لرئاسة الحزب مساء غد الأحد. ويفضل الحزب أن يتولى رئاسته شخصان، رجل وامرأة.

كانت المحكمة الاتحادية في ألمانيا بمدينة كارلسروه قضت، نهاية الشهر الماضي، بتأييد حظر على إعادة نشر أجزاء كبيرة من قصيدة بومرمان التي هجا فيها الرئيس التركي.

ورفضت المحكمة، التي تمثل آخر مراحل التقاضي، شكوى مقدمة من بومرمان ضد عدم قبول استئناف تقدم به على قرار الحظر.

واعتبر قضاة المحكمة أن أغلب أبيات القصيدة من قبيل “الانتقاد المسيء” الذي استهدف فقط التعدي على “الكرامة الشخصية” لأردوغان وأن هذه الأبيات مخالفة للقانون.

وكانت محكمة الاستئناف في هامبورج قيمت الأبيات على نحو مماثل، وأصدرت حكما ابتدائيا بحظرها بناء على طلب من أردوغان.

وقرأ بومرمان قصيدته في الحادي والثلاثين من مارس (آذار) 2016 في برنامج على القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف) واتهم فيها أردوغان بالاستغلال الإباحي للأطفال، وممارسة الجنس مع الحيوانات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع