موسم الطائف غير

موسم الطائف غير
د. خالد بن عواض الثبيتي

بنهاية شهر أغسطس أُسدل الستار على أحد مواسم المملكة المتميزة ألا وهو موسم الطائف الذي تلقيت دعوة كريمة من معالي الأستاذ/ أحمد الخطيب رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني لزيارته والمشاركة في فعالياته.

فكيف لا يكون موسماً مميزاً والطائف مدينة الورد والياسمين وعروس المصائف، الطائف المأنوس بسكانه وزائريه ومحبيه، ذات الموقع الجغرافي والاستراتيجي، والأجواء الجميلة والعليلة، والفواكه الموسمية المتنوعة، والأماكن ذات التضاريس المختلفة ما بين الجبال والأودية والغابات، مدينة ذات طابع مميز ومختلف.

ولقد استثمرت هيئة السياحة والتراث الوطني مميزات مدينة الطائف لصناعة موسم سياحي غير، تميز بالتالي:

– سوق عكاظ التاريخي العريق الذي استطاع ربط الماضي بالحاضر، وتعريف الأجيال الحالية بتراثهم الثقافي ولغتهم العربية العريقة وطبيعة الحياة في تلك العصور، سوق عكاظ هذا العام كان مختلفاً، حيث تنوع المشاركات وتعددت الفعاليات، فهو بحد ذاته حكاية بدأت من الماضي وجُسدت بكل أبعادها وبأدوار متقنة ومتميزة حياة الشعر والشعراء، تم توظيف أدوات العصر الحالي لسبر أغوار الأدب وتقديمها في صورة تفاعلية رائعة.

– مشاركات العديد من الدول العربية ضمن فعاليات سوق عكاظ لتعريف الزائرين بثقافات وعادات وصناعات ومنتجات الدول العربية المتنوعة، فكان حضوراً مميزاً جذب الكثير من الزوار.

– سوق عكاظ كان فرصة للشباب والفتيات والأسر المنتجة لتسويق إبداعاتهم ومنتجاتهم المختلفة التي وجدت إقبال من الجمهور والزائرين.

– التنظيم الرائع والمميز الذي أخرج سوق عكاظ بصورة جلية وواضحة وسهلة، ساهم فيه شباب سعوديين طموحين، وفتيات سعوديات طموحات.

– السوق التراثي المصاحب لسوق عكاظ حيث تم عرض العديد والعديد من منتجات البدان العربية المشاركة ذات الطابع المميز لكل بلد.

– الإمكانات المادية والبشرية التي أظهرت سوق عكاظ بأفضل صورة ممكنة وجميلة.

– ولأن الطائف مدينة الورد، فقد أقامت هيئة السياحة ضمن موسم الطائف قرية ورد، تم تعريف الزوار بالورد وأنواعه، والطريقة التي يتم بها صناعة عطر الورد الطائفي المميز والفريد عن غيره.

– تعتبر الردف منطقة سياحية ذات مكان جميل وجو جذاب، فقد شهدت العديد من الفعاليات المختلفة والمتنوعة أضفت للزوار والمرتادين شغف المشاهدة والاستمتاع.

– تتميز منطقة الشفا بجبالها الشاهقة وأشجارها الوافرة وأجواءها الباردة، حيث أقيمت فعاليات تتلاءم معها، من أهمها الهاكينج (رياضة صعود الجبال)، مع وجود المنتجعات السياحية الحديثة ذات التنظيم الجيد والجميل.

– تعتبر منطقة الهدا منطقة مرتفعة جداً عن سطح البحر، حيث بإمكان زائرها أن يشاهد ساعة مكة بكل وضوح من خلالها، منطقة غنية بالفواكه المختلفة والمتنوعة لعل من أشهرها التين البلدي والتين الشوكي، وتتميز بوجود مزارع للورد، وصاحب ذلك فعاليات جعلت من موسم الطائف موسماً مميزاً.

الحديث عن موسم الطائف وجماله حديث شيق وطويل، يكفي أن عدد زوار موسم الطائف لهذا العام تجاوز الاثنين مليون زائر، تركوا انطباعات سعيدة، وليكون موسم الطائف غير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع