ابنة ترمب تلجأ لجلال الدين الرومي لانصافها في الواقعة المسيئة

ابنة ترمب تلجأ لجلال الدين الرومي لانصافها في الواقعة المسيئة
متابعات - الوئام

استعانت تيفاني ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باقتباس مؤخوذ من الشاعر المشرقي جلال الدين الرومي، ردا على واقعة الهجوم عليها.

وكانت مساعدة ترامب السابقة مادلين فيسترهوت شنت هجوما وصفته وسائل إعلام أمريكية بالعنيف على عائلة ترامب أمام المراسلين وهي سكرانة، وكانت تيفاني جزءا من واقعة السخرية

تيفاني تعرضت للتجريح في كلام المساعدة السابقة، التي ذكرت تحت وقع السكر، أن ترمب لا يحب التقاط صور مع ابنته الصغيرة، البالغة من العمر 25 عاماً، لأنه يعتقد بأنها زائدة الوزن.

وليس من الواضح ما إذا كانت قصة ابنة ترمب على إنستغرام، موجهة لشخص معين أم لا، لكن الاقتباس الذي أوردته مأخوذ من جلال الدين الرومي تحدث عن الحب الذاتي في مواجهة الشدائد:

“… تفحصني كما شئت، لكنك لن تعرفني أبداً
لأني أختلف مئات المرات عما تريدني أن أكون
ضع نفسك وراء عيني لكي تراني كما أرى نفسي
لأني اخترت أن أسكن في مكان لا يمكنك رؤيته..”

ويوم الجمعة الفائت كان ترمب قد نفى صحة تعليقات ويسترهوت، فيما أكد مجدداً يوم السبت أنه يحب تيفاني، في حين أن ابنته الصغرى لم تعلق علناً على الحادث.

وقد أرفقت تيفاني مع الاقتباس صورة لها بالأسود والأبيض.

وكانت مادلين ويسترهوت (28 عاماً) قد تركت عملها يوم الخميس الماضي، كمديرة لعمليات المكتب البيضاوي.

وقد ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنها استقالت بعد نشر تفاصيل من محادثتها مع الصحفيين في مأدبة عشاء غير رسمية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

شاهد النسخة الكاملة للموقع